منتدى مدرسة المسجد الكبير العلمية العتيقة بتراست
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة / انت غير مسجل في هذا المنتدى يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة منتديات مسجد الكبير لتراست

منتدى مدرسة المسجد الكبير العلمية العتيقة بتراست

التواصل مع المدرسة : madrasttarrasst@gmail.com
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مرحلة الجهاد في سبيل اللّه غزوة بدر الكبرى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 583
نقاط : 7249
تاريخ التسجيل : 24/04/2010
العمر : 39

مُساهمةموضوع: مرحلة الجهاد في سبيل اللّه غزوة بدر الكبرى   الثلاثاء 8 أبريل - 11:31



مرحلة الجهاد في سبيل اللّه
غزوة بدر الكبرى (7)(رمضان من السنة الثانية للهجرة)


وجد المسلمون في مكة كثيراً من الأذى والعذاب من المشركين، ورسول اللّه صلى الله عليه وسلم يوصيهم بالصبر على ذلك لقلة عددهم وعدتهم، فلما اشتد أذى المشركين أشار عليهم الرسول صلى الله عليه وسلم بالهجرة إلى الحبشة أولاً، ثم إلى المدينة، فلما هاجر صلى الله عليه وسلم إلى المدينة واستقر بها فُرضَ عليهم الجهاد في سبيل اللّه قال تعالى: {أُذِنَ لِلذينَ يُقاتَلُونَ بِأً نَّهُمْ ظُلِمُوا وَإنَّ اللّه عَلَى نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ } (1).
فأعد الرسول صلى الله عليه وسلم عدته وبدأ بمحاربة كفار قريش لأنهم أخرجوا المسلمين من ديارهم وأموالهم، فأرسل صلى الله عليه وسلم السرايا وجهز المسلمين لقتال المشركين لتكون كلمة اللّه هي العليا، ومن هذه السرايا: سرية عبيدة بن الحارث (2) وسرية حمزة بن عبد المطلب (3) وسرية عبد اللّه بن جحش (4) رضي اللّه عنهم جميعاً، كما أعّد بعض الغزوات مثل ودّان (5) وبواط (6)، وقد استهدفت هذه السرايا والغزوات أموراً منها:
1- تهديد طريق تجارة قريش إلى بلاد الشام واليمن.
2- عقد الموادعات مع القبائل التي تسكن قريباً من المدينة.
3- إبراز قوة المسلمين أمام أعدائهم.
وكانت أول معركة بين المسلمين والمشركين غزوة بدر الكبرى.


غزوة بدر الكبرى (7)(رمضان من السنة الثانية للهجرة)

سبب الغزوة:

رأى الرسول صلى الله عليه وسلم أن يقطع على قريش طريق قوافلهم التجارية مع بلاد الشام ليضعفهم مادياً، فعلم صلى الله عليه وسلم أن قافلة تجارية بقيادة أبي سفيان ابن حرب قادمة من بلاد الشام تحمل أموالاً عظيمة ويحرسها ثلاثون أو أربعون رجلاً، فقال صلى الله عليه وسلم لأصحابه "هذه عير قريش فيها أموالهم فاخرجوا إليها لعل اللّه أن ينفلكموها" (8).
فخرج صلى الله عليه وسلم من المدينة ومعه 314 رجلاً من الصحابة ومعهم سبعون بعيراً يتعاقبون ركوبها وَفَرَسان، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم وأبو لبابه وعلى بن أبي طالب يتعاقبون على بعير واحد، وكان صلى الله عليه وسلم لا يريد قتالاً.

خبر القافلة:

لما علم أبو سفيان بخروج المسلمين غيَّر طريق سَيْره إلى الساحل وأرسل إلى قريش ضمضم بن عمرو الغفاري يطلب منهم الخروج للمحافظة على تجارتهم وحماية رجالهم، عند ذلك أعدت قريش جيشاً من ألف رجل ومعهم سبعمائة بعير ومائة فرس، ثم أرسل إليهم مرة أخرى يخبرهم بأنه نجا بقافلته إلا أن قريشاً استمروا في سيرهم حتى وصلوا إلى بدر.

الاستعداد للقتال:

عندما علم الرسول صلى الله عليه وسلم بخروج قريش لقتاله استشار أصحابه إذ أنه لم يخرج للقتال، قال تعالى:{ كَمَا أَخْرَجَكَ رَبُّكَ مِن بَيْتِكَ بِالْحَقِّ وَإِنَّ فَرِيقاً مِنَ الْمُؤْمِنِينَ لَكارِهُون} (9).
وقال تعالى: { وإِذْ يَعِدُكُمُ اللّه إِحْدىَ الطَّائِفَتَيْن أَنَّها لَكُمْ وَتَوَدُّونَ أَنَّ غَيْرَ ذَاتِ الشَّوْكَةِ تَكُونُ لَكُمْ وَيُرِيدُ الله أَنْ يُحِقَّ الْحَقَّ بِكَلِماتِهِ ويَقْطَعَ دَابِرَ الكَافِرين}(10). فوجد منهم استعداداً للقتال وأنهم باعوا أرواحهم للّه فأخذ صلى الله عليه وسلم ينظم الصفوف ويبشرهم بإحدى الحسنيين النصر أو الشهادة.

بداية المعركة:

في يوم الجمعة السابع عشر من رمضان في السنة الثانية للهجرة التقى الجيشان في بدر، وقد بدأت المعركة بالمبارزة، فقد خرج ثلاثة من المشركين وطلبوا المبارزة وهم: عتبة بن ربيعة وابنه الوليد وأخوه شيبة بن ربيعة، فخرج إليهم من المسلمين: عبيدة بن الحارث وعلي ابن أبي طالب وحمزة بن عبد المطلب رضي اللّه عنهم، فبارز عبيدة الوليد. وبارز حمزة عتبة فقتله، وبارز علي شيبة فقتله، أما عبيدة والوليد فقد ضرب كل منهما الآخر، ثم اجتمع حمزة وعلي على الوليد فقتلاه وحملا عبيدة إلى معسكر المسلمين، ثم التحم الجيشان وأمدّ اللّه المسلمين بالملائكة وكتب لهم النصر.

نتائج المعركة:

1- انتصر المسلمون وهُزِمَ المشركون، قال تعالى: { وَلَقدْ نَصَرَكُمْ الله ببَدْر وأنتُمْ أذِلَّةٌ فَاتَّقُوا الله لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ }(11).
2- اسَتشهد من المسلمين أربعة عشر رجلاً.
3- غنم المسلمون غنائم كثيرة.
4- قُتِلَ من المشركين سبعون. واُسِرَ منهم سبعون وممن قتل أبو جهل، فرعون هذه الأمة.
5- عرف المشركون أن المسلمين أصبحوا قوة عظيمة.


خريطة 1 لغزوة بدر
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

خريطة 2
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

خريطة 3
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



المراجع


(1) سورة الحج. الآية (39)

(2) كانت في شهر شوال من السنة الأولى للهجرة

(3) كانت في شهر رمضان في السنة الأولى من الهجرة

(4) كانت في شهر رجب في السنة الثانية من الهجرة

(5) مكان قريب من رابغ وكانت في صفر في السنة الثانية من الهجرة

(6) واد من ناحية رضوى كانت في ربيع الأول السنة الثانية من الهجرة

(7) مدية تقع إلى الغرب من المدينة النبوية وتبعد عنهابنحو150 كم

(8) النَّفل : ما يعطى الغازي زيادة على سهمه.

(9) سورة الأنفال الآية (5).

(10) سورة الأنفال الآية (7).

(11) سورة آل عمران الآية (123)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://madrasttarrasst.3oloum.org
 
مرحلة الجهاد في سبيل اللّه غزوة بدر الكبرى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مدرسة المسجد الكبير العلمية العتيقة بتراست  :: المواد المدرسة :: السيرة النبوية-
انتقل الى: