منتدى مدرسة المسجد الكبير العلمية العتيقة بتراست
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة / انت غير مسجل في هذا المنتدى يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة منتديات مسجد الكبير لتراست

منتدى مدرسة المسجد الكبير العلمية العتيقة بتراست

التواصل مع المدرسة : madrasttarrasst@gmail.com
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خطبة عيد الأضحى المبارك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن اليوربوعي

avatar

عدد المساهمات : 571
نقاط : 6772
تاريخ التسجيل : 13/10/2010
العمر : 46
الموقع : جهة سوس

مُساهمةموضوع: خطبة عيد الأضحى المبارك   الأربعاء 2 نوفمبر - 10:47

خطبة عيد الأضحى 1

الله أكبر [7] الله أكبر كبيرا، والحمد لله كثيرا،وسبحان الله بكرة وأصيلا،الله أكبر ما ابتهج المومن بيوم العيد،الله أكبر ما شكر العبد مولاه وضحى وأكثر من التهليل والتكبير والتسبيح والتحميد،الله أكبر ما عظمت الحرمات وابتهل المومنون لمولاهم بالدعوات،وأكثروا من الصدقات والقربات إبتغاء مرضات الله ورفع الدرجات وغفران الذنوب وجلب الرحمات.
الله أكبر [3]
الحمد لله الحليم المنعم المتفضل الساتر،الذي جعل هذه الأيام أيام مناسك الحج وخص منها بالفضل هذا اليوم الأزهر،نشهد أنه الله الذي أفاض علينا نعمة الهداية،ونشهد أن سيدنا محمدا عبده ورسوله،الذي أرسله للعالمين رحمة،اللهم فصل عليه وعلى ءاله وصحابته ومن والاهم إلى
إلى يوم الدين.
الله أكبر[3]
أما بعد فيا أيها الإخوة المومنون:
فإن خير الكلام ما قل ودل.وخير الأعمال ما لمرضات الله وصل،نلخص خطبة اليوم في ثلاثة محاور: المحور الأول:الأضحية وما ترمز إليه،مغزى التجمعات الدينية والاحتفال بيوم العيد،النتيجة والغاية من وراء ذالك ونوجز الكلام في ما يلي:أولا الأضحية حكمها سنة مؤكدةعند إمامنا مالك وسائر الإئمة إلا أبا حنيفة النعمان فهي عنده واجبة في حق القادر عليها ولم تجحف بنفقاته الضرورية،من شروطها أن تشتري بمال حلال طيب قصد إقامة السنة والتوسعة على العيال والتصدق على المساكين خالية من العيوب البينة التي ذ كرها رسول الله"ص"حيث قال:[ أربع لا يجوز في الأضحية العوراء البين ُ عورُها والمريضة البينُ مرضُها والعرجاء البينُ عرجُها والكبيرة التي لاتنفى.]وقال:"ص"[نعمة الأضحية الجذع من الضأن ما أوفى سنة ودخل في الثانية ]وسئل رسول الله"ص"عن الأضا حي فقال سنة أبيكم إبراهيم،قالوا ما لنا فيها:قال :بكل شعرة حسنة قالوا فالصوف:قال: بكل شعرة من الصوف حسنة.]

2
وقد ضحى "ص"بكبشين أملحين أقرنين أحدهما عن نفسه وأهله والآخر عن فقراء أمته،ومن شروط صحتها أن تذبح بعد الصلاة وبعد أن يذبح الإمام أضحيته،أو يؤخر قد ر ذبحه إن لم يذبح،وأن لايكون الإشتراك في ثمنها بل في الأجر فقط ،والسلامة من العيوب المذكورة،ولا يعطي منها للجزار شيء كأجرة ويستحب للمضحي أن يجمع فيها بين الأكل والإهداء والصدقة،وقد ذ كر جل المفسرين في سورة الكوثر[[ إنا أعطينك الكوثر الآية]أن الأمر يتعلق بصلاة العيد التي هي سنة مؤكدة في حق من تلزمه الجمعة ومندوبة في حق غيرهم من الصبيان والنساء والمسافرين،ثم بعد الصلاة نحر الأضحية ومن الأفضل أن يذبح الرجل بيده عملا بسنة رسول الله "ص"ويستفتح من كل ما ذ كرأن يوم العيد مميز بسنتين مؤكدتين،سنة الصلاة التي هي السبب في تجمعات المسلمين في المصليات في أضخم تظاهرة على الصعيد المحلي في مظهر رائع شاكرين لأنعم الله بلبس الجديد والنظيف من الثياب مع النظافة التامة والتعطر بالروائح الزكية كل حسب طاقته المادية في خشوع ووقار وتواضع لله وسكينة مكبرين مهللين،مجددين فيما بينهم أواصر المحبة والتآخي ومعاهدين الله على الوفاء،بعهودهم لله والأقارب والجيران ولسائر إخوانهم المومنين،معرضين نادمين على ما اقترفوه من الذنوب فيما بينهم وبين مولاهم وما لاكته ألسنتهم واقترفته أيديهم وجوارحهم في حق إخوانهم المومنين،فاللقاء لقاح كما يقال لقاء المومنين لا يتفرق إلا على الخير والمحبة والتصالح.والسنة الثانية:سنة الأضحية؛يقول الله تعالى:[[ لن ينال الله لحومها ولا دماؤها ولكن يناله التقوى منكم]]في الكبير للطبراني [ من ضحى طيبة بها نفسه محتسبا لأضحيته كانت له حجابا من النار]] ذبح المومن لله وأكل لله وأطعم لله وتصدق لله،كل هذا منبعه التقوى،فإذا تزينا ولبسنا أجمل ما عندنا وذبحنا أطيب ما عندنا وأتينا لمصلانا لتأدية صنوف الطاعة لربنا؛فلنتحل قبل كل شيء بلباس التقوى،يقول تعالى [[ قل ان صلاتي ونسكي ومحياي ومماتي لله رب العلمين لاشريك له وبذالك أمرت وأنا أول المسلمين]]صدق الله العظيم ووفقنا لسلوك نهجه القويم والحمد لله رب العالمين .
3
الله أكبر [6]
الله أكبر ما لبى الحجيج وأحرموا،ولبيت الله طافوا،الله أكبر ما طاف بالكعبة الشريفة الطائفون،وعلى ما يرضي اللهَ عاكفون،وعلى عرفات واقفون،فسبحان من يسبح كل شيء بحمده.
الله أكبر [3]
نحمده تعالى على ما أنعم به وتفضل،وأشكره شكر المتعرض للمزيد الذي به للشاكر تكفل،وأشهد أن لاإله إلا هو الذي كل شيء منه وإليه،وأشهد أن سيدنا محمدا نبيه ورسوله وأفضل الخلق لديه،صلى الله عليه وعلى ءاله وسلم.
أما بعد فا أيها الإخوة المومنون:
إننا معشر الأمة المحمدية،جعل لنا الله محطات للتزود بثواب الصبر والشكر،لأن الايمان نصفان،نصف صبر ونصف شكر،فكل عبادة تكلف العبد مشقة فلا بد من الصبر والتحمل لكسب الجزاء والثواب،كالصوم والحج والصلاة والزكاة والتكاليف الشرعية الأخرى،وهناك محطات للتزود بثواب الشكر كالعيدين والتلذذ بالمباحات الشرعية،والمناجات الربانية،ولا بد من الشكر لاستمرار وديمومة هذه النعمة،لأن قيد النعمة هو شكرها،فديننا الحنيف؛دين مقاصدَ وغايات،وله ثوابت وحدود،فجذوره في كلام الله وسنة رسوله"ص"وثوابته أركانه،وحدوده محرماته،ومقاصده وغاياته تأطير الانسان وتهذيبه وتوجيهه للقيام بالوظيف الأساسي الذي من أجله أسكنه الله الأرض ليعبده وينفد عدالة إله الكون في الأرض،وما اجتماعنا اليوم في هذا الصعيد المبارك إلا لنجدد العهد جماعيا أمام الله؛أن نبقى على العهود التي عقدناها مع خالقنا في عالم الأزل،مذكرا إيانا بهذا في القرءان حيث قال تعالى:في سورة الاعراف[[[ وإذا اخذ ربك من بني ءادم من ظهورهم ذريتهم وأشهدهم على أنفسهم ألست بربكم قالو بلى ]]]وجددناه عندما بلغنا سن الرشد وانتسبنا لملة الاسلام ومن أتباع سيدنا محمد "ص"يقول الله تعالى [[[ وذكرهم بأيم الله ]]] أي بنعمه وأياديه،
الله أكبر [3]
عباد الله
إن الأمة الإسلامية تعيش ما تعيش من الفتن المختلفة إلا من حفظه الله، من الحروب المشتعلة في كل مكان وما تهدأ في مكان إلا وتبدأ في أمكنة ،وهذا سببه خروج عن الحدود،يقول تعالى [[[ ومن يتعد حدود الله فقد ظلم نفسه ] ويقول[[[ وما أصبكم من مصيبة بما كسبت ايديكم]]]لذا لا بد من الرجوع إلى الايمان بالله المقرون بالعمل الصالح والتربية الروحية الحقة قال تعالى:[[[ إن الله مع الذين اتقوا والذين هم محسنون]]
عباد الله:
قد ءان أوان الانصراف فارجعوا مأجورين غانمين،وليكن إيابكم في غير طريق الذهاب إقتداء بسنة النبي الأواب مهللين مكبرين ومسبحين،وزينوا يومكم هذا ويومين بعده بالتكبير خصوصا بعد الصلوات الخمس من ظهر اليوم إلى صبح اليوم الرابع عملا بقول الله تعالى [[[ واذكروا الله في أيام معدودت]]] ولا تقوموا بذبح الأضحية إلا بعد ذبح أضحية الإمام،وكلوا منها وأطعموا البائس الفقير،وأدخلوا السرور على أهاليكم وذويكم وجيرانكم،وتبادلوا التحايا والهدايا والزيارات فيما بينكم،فعن ابن عباس "ض" قال:قال رسول الله "ص":[ إن أحب الأعمال إلى الله بعد الفرائض إدخال السرور على المسلم]
ونجعل مسك الختام الصلاة والسلام على بدر التمام سيدنا محمد أفضل الأنام.
الصلاة الإبراهيمية ثم الترضي على الصحابة ثم الدعاء للسلطان والمسلمين عامة.
اللهم في هذا اليوم الكثير البركات العظيم المسرات،نسألك ضارعين وندعوك خاشعين أن تؤيد وتعين جلالة محمد السادس واحفظه في شخصه الكريم وفي ولي عهده مولاي الحسن وفي صاحب السمو مولاي رشيد وسائر أفراد الأسرة الملكية المصونة ……………….الخ
ذالشيخ أحمد اليوربوعي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خطبة عيد الأضحى المبارك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مدرسة المسجد الكبير العلمية العتيقة بتراست  :: التعريف بالمدرسة :: خطب منبرية لشيخ المدرسة-
انتقل الى: